القرآن الكريم » النازعات

احفظ السورة مع التفسير الكامل لها فقط قم بإختيار التفسير ثم اضغط على حفظ

وَالنَّازِعَاتِ غَرْقًاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 1وَالنَّاشِطَاتِ نَشْطًاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 2وَالسَّابِحَاتِ سَبْحًاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 3فَالسَّابِقَاتِ سَبْقًاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 4فَالْمُدَبِّرَاتِ أَمْرًاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 5يَوْمَ تَرْجُفُ الرَّاجِفَةُسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 6تَتْبَعُهَا الرَّادِفَةُسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 7قُلُوبٌ يَوْمَئِذٍ وَاجِفَةٌسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 8أَبْصَارُهَا خَاشِعَةٌسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 9يَقُولُونَ أَإِنَّا لَمَرْدُودُونَ فِي الْحَافِرَةِسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 10أَإِذَا كُنَّا عِظَامًا نَّخِرَةًسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 11قَالُوا تِلْكَ إِذًا كَرَّةٌ خَاسِرَةٌسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 12فَإِنَّمَا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 13فَإِذَا هُم بِالسَّاهِرَةِسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 14هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 15إِذْ نَادَاهُ رَبُّهُ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًىسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 16اذْهَبْ إِلَىٰ فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 17فَقُلْ هَل لَّكَ إِلَىٰ أَن تَزَكَّىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 18وَأَهْدِيَكَ إِلَىٰ رَبِّكَ فَتَخْشَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 19فَأَرَاهُ الْآيَةَ الْكُبْرَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 20فَكَذَّبَ وَعَصَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 21ثُمَّ أَدْبَرَ يَسْعَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 22فَحَشَرَ فَنَادَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 23فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 24فَأَخَذَهُ اللَّهُ نَكَالَ الْآخِرَةِ وَالْأُولَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 25إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَعِبْرَةً لِّمَن يَخْشَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 26أَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاءُ ۚ بَنَاهَاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 27رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 28وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 29وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَٰلِكَ دَحَاهَاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 30أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءَهَا وَمَرْعَاهَاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 31وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 32مَتَاعًا لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 33فَإِذَا جَاءَتِ الطَّامَّةُ الْكُبْرَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 34يَوْمَ يَتَذَكَّرُ الْإِنسَانُ مَا سَعَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 35وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِمَن يَرَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 36فَأَمَّا مَن طَغَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 37وَآثَرَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 38فَإِنَّ الْجَحِيمَ هِيَ الْمَأْوَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 39وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 40فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَىٰسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 41يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 42فِيمَ أَنتَ مِن ذِكْرَاهَاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 43إِلَىٰ رَبِّكَ مُنتَهَاهَاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 44إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرُ مَن يَخْشَاهَاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 45كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَاسورة النازعات - عدد الآيات 46 - الآية 46

كتب عشوائيه

  • رفع الملام عن الأئمة الأعلامرفع الملام عن الأئمة الأعلام: في هذا الكتاب دافع شيخ الإسلام - رحمه الله - عن أئمة المسلمين، وبين أعذارهم في مخالفة بعض سنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى لا يأتي جاهل أو معاند فيتكلم في علماء المسلمين وينتهك أعراضهم، وقد قسم المؤلف هذه الأعذار إلى ثلاثة أعذار رئيسية وهي: 1- عدم اعتقاده أن النبى - صلى الله عليه وسلم - قاله. 2- عدم اعتقاده إرادة تلك المسألة بهذا القول. 3- اعتقاده أن ذلك الحكم منسوخ.

    المؤلف : أحمد بن عبد الحليم بن تيمية

    الناشر : الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء بالرياض http://www.alifta.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/1953

    التحميل :

  • رسالة إلى طالب نجيبرسالة إلى طالب نجيب: قال المؤلف - حفظه الله -: «فبينما كنت أُقلِّب أوراقًا قديمةً وجدتُ من بينها صورةً لرسالة كتبتها منذ فترةٍ لطالبٍ نجيبٍ. وعندما اطَّلعتُ على تلك الرسالة بدا لي أن تُنشر؛ رجاء عموم النفع، ولقلة الرسائل التي تُوجّه إلى الطلاب النُّجَباء. فها هي الرسالة مع بعض التعديلات اليسيرة، أُوجِّهها لإخواني الطلاب سائلاً المولى أن ينفع بها، ويجعلها في موازين الحسنات يوم نلقاه».

    المؤلف : محمد بن إبراهيم الحمد

    الناشر : موقع دعوة الإسلام http://www.toislam.net

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/355727

    التحميل :

  • الإخبار بأسباب نزول الأمطارالإخبار بأسباب نزول الأمطار : نظرا لتأخر نزول الأمطار مما نتج عنه غور المياه وقلة النبات وحيث إنه لا بد لنزول الأمطار من أسباب وأن لها موانع مذكورة في الكتاب العزيز والسنة المطهرة وكلام أهل العلم، لذا أحببت أن أذكر إخواني المسلمين بهذه الأسباب وتلك الموانع لعلهم أن يعملوا بأسباب نزول المطر وأن يبتعدوا عن موانعه.

    المؤلف : عبد الله بن جار الله بن إبراهيم الجار الله

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/209182

    التحميل :

  • الصداقة بين العلماء [ نماذج تطبيقية معاصرة ]الصداقة بين العلماء : إليكم معاشر القراء نماذج لثلاثة من العلماء المعاصرين المتأخرين تؤكد هذا المعنى وتبرهن عليه؛ حيث سيتناول الحديث نظرتهم للصداقة، وقيامهم بحقها. وهؤلاء العلماء هم: صاحب الفضيلة الشيخ العلامة محمد الخضر حسين ت 1377، وصاحب الفضيلة الشيخ العلامة محمد البشير الإبراهيمي ت 1385، وصاحب السماحة الإمام شيخنا الشيخ العلامة عبد العزيز بن عبد الله بن باز ت 1420هـ- رحمهم الله -. والباعث على اختيار أولئك الأعلام ما يأتي: 1- الشهرة الواسعة لأولئك الثلاثة. 2- كثرة علاقاتهم بعلماء عصرهم. 3- أنهم من بلاد متفرقة، فالشيخ الخضر من تونس، والشيخ الإبراهيمي من الجزائر، والشيخ ابن باز من السعودية.

    المؤلف : محمد بن إبراهيم الحمد

    الناشر : موقع دعوة الإسلام http://www.toislam.net

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/172585

    التحميل :

  • حاشية الروض المربع شرح زاد المستقنعزاد المستقنع في اختصار المقنع: تأليف العلامة الشيخ شرف الدين أبي النجا موسى بن أحمد بن موسى ابن سالم المقدسي الحجاوي ثم الصالحي الدمشقي الحنبلي المتوفي سنة (960هـ) وقيل (968هـ) - رحمه الله تعالى -. اقتصر فيه على القول الراجح في مذهب الإمام أحمد - رحمه الله -، وحذف ما يندر وقوعه من المسائل مما هو مذكور في أصله الذي هو المقنع، وزاد من الفوائد ما يعتمد على مثله مما ليس في المقنع؛ لذا حرص العلماء على شرحه، ومن هؤلاء العلامة منصور البهوتي في كتابه الروض المربع، وكان شرحه من أحسن شروح الزاد، ونال من الشهرة والمكانة الشيء الكثير؛ وفي هذه الصفحة حاشية عليه للعلامة ابن قاسم - رحمه الله -.

    المؤلف : عبد الرحمن بن محمد بن قاسم

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/70853

    التحميل :

اختر القاريء


اختر اللغة

اختر سوره

اختر التفسير

كتب عشوائيه

المشاركه

Bookmark and Share